یکشنبه، 4 فروردین 1398 / 2019 March 24
اسم
البريد الإلكتروني
رسالة إلى المستلم
عبداللهی ، عبد المحمود

أبصر حجّة الإسلام والمسلمين عبد المحمود عبد اللهي النور سنة 1947م في مدينة أصفهان وسط أسرة عرفت بتدينها وولائها لأهل بيت النبي الأكرم (ص). وبعد الفراغ من دراسته الابتدائية شدّ الرحال صوب مدينة قم المقدسة للالتحاق بمقاعد دراسة العلوم الدينية فيها، منتسباً إلى مدرسة علوي العلمية، فشرع بحضور حلقات المتون الدراسية الخاصّة بمرحلة المقدمات وبعد الفراغ منها انتقل إلى مرحلة السطوح متلمّذاً خلالها على يد مشاهير الأساتذة والمشايخ، ومنتقلا منها إلى مرحلة الدراسات العليا (البحث الخارج) لكبار العلماء والمراجع. وكان قد تلمّذ في كتاب السيوطي والمغني على يد آية الله الشيخ حسن الطهراني وحجّة الإسلام والمسلمين يثربي، فيما أخذ المنطق على يد الأستاذ نحوي، وكتاب المختصر على يد آية الله دوزدوزاني. وكان تلمّذه في اللمعة الدمشقية على يد الشيخ آية الله صلواتي. فيما كان مشايخه في الرسائل كلّ من: آية ‌الله‌ شاه ‌آبادي‌، آية ‌الله‌ إعتمادي‌ وآية‌ الله‌ العظمى‌ نوري‌ همداني؛ وفي كفاية الأصول درس عند آية الله العظمى فاضل لنكراني.

لم يتخلف حجّة الإسلام عبد اللهي عن ركب الدراسات العقلية حيث تلمّذ في العلوم العقلية والفلسفة على يد آية الله الشهيد مفتح، والشهيد الأستاذ مرتضى مطهري، وأخذ الأسفار الأربعة على يد آية الله جوادي آملي، والكلام على يد آية الله الشيخ محمد شاه آبادي. وحينما فرغ من مرحلة السطوح شرع بحضور الدراسات العليا (البحث الخارج) لكلّ من الآيات العظام الشيخ مرتضى الحائري، شريعتمداري، منتظري، أراكي والميرزا هاشم الآملي. وكان قد لازم الشيخ مرتضى الحائري قرابة اثنتي عشرة سنة دراسية.

لم يغفل حجّة الإسلام عبد اللهي عن الدرس التفسيري حيث كانت له مشاركة فاعلة في الدروس التفسيرية لآية الله خزعلي. وكان يقرن بين الدراسة وتدريس مادة التفسير على مستوى الحلقات العامة وفي مركز التفسير والتبليغ التخصصي، مركّزاً نشاطة على التفسير الموضوعي، مضافاً إلى نشاطه التدريسي في الوسط الجامعي. وكان من ضمن اللجنة التي لها دور في كتابة "الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل" بمعيّة فريق من الأساتذة وفضلاء الحوزة وتحت الإشراف العلمي لآية الله مكارم الشيرازي‌، ذلك التفسير الذي شقّ طريقه من بين التفاسير الكبيرة وحظي بمكانة مرموقة في الوسط العلمي.

بعد انتصار الثورة الإسلامية تصدّى لمنصب حاكم الشرع في محكمة الثورة في مدينة الأهواز ما بين سنة 1979- 1981م، مضافاً إلى المحكمة العسكرية للجيش والحرس الثوري في مدينة طهران، وكان قاضياً شرعيا في المحكمة الشرعية العليا في قم المقدسة، ومن المهام التي كلف بها عضوية شورى رسم سياسات الاذاعة والتلفزيون، وعضوية الشورى الاستشارية الفقهية لمجلس صيانة الدستور، وعضوية شورى الحوزة العلمية في قم.

نام پدر
سال تولد
محل تولد
ساکن
نماینده استان
آذربایجان شرقی
نام مهم‏ترین اساتید درس خارج
نام تخصص‏هاى علمى (غیر از فقه و اصول)
نام مهم‏ترین آثار علمى
فعالیت‏هاى علمى
مسئولیت كنونی
مسئولیت قبلى
پست الكترونیكی
اسم الأب
تاریخ الولادة
محل الولادة
محل الإقامة
ممثل محافظة
اصفهان
أبرز أساتذة خارج الفقه
التخصصات العلمیة
أهم عناوین الآثار
النشاطات العلمیة
المسئولیة الحالیة
المسئولیة السابقة
برید الإلکترونی
ParentName
BirthDate
BirthPlace
LivePlace
ProvinceId
آذربایجان شرقی
ImportantLessonTeacherName
OtherProficiency
ScientificWorks
ScientificActivities
CurrentLiability
PreviousLiability
Email
إرسال الرأی
المؤلف
النص
*