یکشنبه، 4 فروردین 1398 / 2019 March 24
اسم
البريد الإلكتروني
رسالة إلى المستلم
عاملی ، السید حسن

ولد السيّد حسن العاملي في 5/6/ 1962م في إحدى الأحياء القديمة لمدينة أردبيل المعروفة بمحلة المحمدية، وسط أبرز الأسر العلوية المعرفة في المنطقة والتي تعود جذورها إلى السادة المهاجرين من جبل عامل ممن قدموا إلى إيران إبّان العهد الصفوي للتصدي لأمر القضاء، حيث اختاروا منطقة "كلخوران" الواقعة في محيط مدينة أردبيل والتي كانت مركزاً للتشيع ومجمعا لكبار العرفاء ومولداً ومدفنا للشيخ جبرائيل ومولداً لمؤسس الأسرة الصفوية، منطقة لسكناهم وهي المنطقة التي أبصر فيها السيّد حسن النور.

وبعد أن طوى السيّد حسن مرحلة الطفولة التحق بالمدرسة "الجعفرية الإسلامية" طبقا للعرف السائد بين الأسر المؤمنة التي كان تقوم بإرسال أبنائها إلى تلك المدرسة خاصة، حيث أنهى دراسته إلى ما قبل الإعدادية في هذه المدرسة، ثم التحق بالإعدادية الحرفية[الصناعة]. ومع حلول العام 1981م وبعد الاشتغال بالتدريس في القرى المحيطة بمدينة أردبيل، توجه السيّد حسن إلى مدينة قم المقدسة ليلتحق بصفوف الدراسة الدينية فيها. ولشوقه الشديد للدرس والتدريس تصدى لإلقاء الدروس في المراحل الأولية في الحوزة التي ما زال يتذكر حلاوتها رغم المشاكل ومرارة الظروف التي عاناها.

تلمّذ السيّد حسن في شرح اللمعة الدمشقية على يد الآيات المرحوم إشتهاردي وراستي كاشاني؛ فيما أخذ أصول الفقه على يد الأستاذ صالحي، وفي مرحلة السطوح تلمّذ على يد الآيات باياني، إعتمادی ومدرسي؛ وبعد أن فرغ من مرحلة السطوح شرع بحضور حلقات الدراسات العليا (البحث الخارج) عند كلّ من آية الله مكارم الشيرازي في مادة الفقه، فيما حضر أصول الفقه عند آية الله الشيخ جعفر السبحاني، مضافا إلى حضوره برهة درس آية الله فاضل لنكراني، وثماني سنين في درس آية الله جواد التبريزي في الفقه وعند الشيخ وحيد الخراساني في مادة أصول الفقه، وكان ذلك مقارنا لحضور دروس التفسير القيّمة لآية الله جوادي آملي. ولم يغفل السيّد حسن عن الارتواء من نمير المنبع الأخلاقي الصافي لكلّ من الأعلام المرحوم إشتهاردي ومظاهري والعلمين الحجتين أحمدي ميانجي وبهلواني.

وقد جمع السيّد حسن بين الدراسة الحوزوية والأكاديمية الجامعية حيث نجح في نيل شهادة الماجستير- بامتياز ومتفوقا على جميع المشاركين- من جامعة طهران فرع الفقه ومباني الحقوق الإسلامية؛ فيما نال الدكتوراه لأطروحته المرسومة بـ " التأثير المتبادل بين العقد والشرط" تحت إشراف أساتذة مبرّزين كالدكتور أبو القاسم كرجی، وآية الله السيّد محمد موسوي بجنوردي والدکتور علي رضا فيض.

وكان دخوله الحوزة العلمية سنة 1981م مقارناً لنشوب الحرب المفروضة فاستجاب لنداء الجهاد المقدس ليشارك في جبهات القتال قرابة العام وعلى مراحل متعددة، وكان له شرف تربية ورفد الجبهات بالعشرات من المقاتلين العقائديين الذين تخرجوا من حلقات دروسه الأخلاقية، تشهد بذلك صحيفة الجهاد الإسلامي المزينة باسماء الأبطال من المحاربين والشهداء والجرحى الذين رسموا أجمل لوحة فنيه يفتخر بها الشعب الإيراني الغيور.

عرف السيّد حسن ومنذ بدايات دراسته الحوزوية بتوفره على الفصاحة والخطابة وهيمنته على المنابر الخطابية ومن هنا كان يولي أمر التبليغ والإرشاد أهمية خاصّة إلى جانب اهتمامه بالدرس الحوزوي، وكان يركز على عمق المفاهيم التي يطرحها مع الحفاظ على سلامة المسيرة الفكرية من الانحراف والتمسّك بالأصول النقية للدين الحنيف وسيرة السلف الصالح لهذه الأمة، وقد انتشرت وبكثرة خطبه المسجلة على اشرطت التسجيل الصوتية والفيديو في الكثير من مناطق القفقاز عامّة وفي جمهورية آذربايجان وكرجستان وداغستان خاصة فكانت تتداول رغم القيود التي وضعتها السلطات هناك لمنع تداولها حتى أن أكثر أبناء المدن والقرى الحدودية المجاورة لمدينة أردبيل يتابعون خطبه وكلماته عامّة وخطبة الجمعة خاصة وما يلقيه في بعض المناسبات كإحياء ليلة القدر في شهر رمضان المبارك التي تثبت مباشرة من الإذاعة والتلفزيون في مركز أردبيل، مضافا إلى الضيوف القادمين من جمهورية آذربايجان الذين تحتفي بهم بين الفينة والأخرى صلاة الجمعة في أردبيل.

وبعد الرحيل المؤلم لآية الله المروّج ممثل الإمام الخميني وقائد الثورة الإسلامية السيّد الخامنئي (دام ظله) وإمام جمعة أردبيل، ذلك الرجل الذي عرف بسلوكه الفريد والمتميز وبالمكانة المرموقة التي حظي بها في الوسط الاجتماعي والسياسي وعلى جميع المستويات، ورغم تصدي بعض الفضلاء من الحوزة العلمية القمية لمواصلة إقامة الصلاة مؤقتاً، الا أن اصرار الجماهير الاردبيلية وطلبهم المتواصل من كلّ من آية الله المشكيني والسيّد موسوي الأردبيلي بترشيح شخصية جديرة لخلافة المروّج واقتراحها على السيّد القائد ليكون ممثلا له واماما للجمعة في المدينة؛ ومن هنا وقع اختيار العلمين على السيّد الحاج حسن العاملي حيث أصدر سماحة السيّد القائد (دام ظله) حكماً بتعيينه ممثلاً له وإماماً للجمعة في أردبيل. مضافاً إلى اختياره ممثلا لأهالي المحافظة في مجلس خبراء القيادة.

نام پدر
سال تولد
محل تولد
ساکن
نماینده استان
آذربایجان شرقی
نام مهم‏ترین اساتید درس خارج
نام تخصص‏هاى علمى (غیر از فقه و اصول)
نام مهم‏ترین آثار علمى
فعالیت‏هاى علمى
مسئولیت كنونی
مسئولیت قبلى
پست الكترونیكی
اسم الأب
تاریخ الولادة
محل الولادة
محل الإقامة
ممثل محافظة
اردبیل
أبرز أساتذة خارج الفقه
التخصصات العلمیة
أهم عناوین الآثار
النشاطات العلمیة
المسئولیة الحالیة
المسئولیة السابقة
برید الإلکترونی
ParentName
BirthDate
BirthPlace
LivePlace
ProvinceId
آذربایجان شرقی
ImportantLessonTeacherName
OtherProficiency
ScientificWorks
ScientificActivities
CurrentLiability
PreviousLiability
Email
إرسال الرأی
المؤلف
النص
*