یکشنبه، 30 تیر 1398 / 2019 July 21
اسم
البريد الإلكتروني
رسالة إلى المستلم
خرازی ، سید محسن

ولد آية الله السيّد محسن خرازي سنة 1937م في مدينة طهران وفي أوساط أسرة مؤمنة ذات مكانة مرموقة في الوسط الاجتماعي وتحظى باحترام وافر من قبل المؤمنين عامّة وعلماء طهران الكبار خاصّة. والده الحاج السيّد مهدي الخرازي وكانت العائلة قد هاجرت من موطنها الأصلي في أصفهان إلى مدينة طهران.
ينتهي نسب العائلة إلى الإمامين السجاد والحسن المجتبى عليهما السلام
أنهى السيّد الخرازي تعليمه الابتدائي في مجمع برهان الثقافي في مدينة طهران، بعدها خضع لإشراف وتعليم الآغا الشيخ محمد حسين زاهد. ولمّا كان الشيخ إماماً لمسجد أمين الدولة وكذلك في المسجد الجامع في طهران توفرت له الفرصة الكبيرة للاهتمام بشريحة الفتية واليافعين وجيل الشباب وكان لأسلوبه التربوي الأثر البالغ في جلب قلوبهم وتوددهم إليه وتحلقهم حوله. وبعد وفاة الشيخ عاد السيد خرازي إلى البازار (سوق طهران) مشتغلا بالكسب وتحصيل الرزق، الا أنّه سرعان ما ترك العمل في السوق ليلتحق بحلقات درس آية الله مجتهدي الذي حظي عنده بمكانة مرموقة وشمله برعاية وحنان فائقين.
بعد أن فرغ من دراسة المقدمات قرر الالتحاق بصفوف الحوزة العلمية في قم المقدسة ليواصل دراسته على يد كبار علمائها وينهل من نمير علمهم؛ ولايمكن هنا نكران توصيات آية الله رفيعي (رحمه الله) وحثه له على ذلك، حتى تحقق ذلك والتحق السيد بمعية آية الله الشيخ رضا استادي سنة 1957م حيث اختارا سكنا مشتركا مواصلين درسهما الحوزوي.
وبعد أن وطأت قدماه أرض مدينة قم شرع بأكمال ما بقي من دروس الأدب العربي ثم البدء بمرحلة السطوح في الفقه والأصول والفلسفة والكلام، ومنذ عام 1962م وما تلاها من السنين شرع بحضور أبحاث الخارج على يد كبار المراجع والآيات العظام، فيما كان يهتم كثيرا بحضور الدروس الأخلاقية التي كان يلقيها كبار مشايخ وأساتذة الأخلاق وتهذيب النفس.
تشرف آية الله الخرازي طيلة رحلته العلمية بالحضور لدى الكثير من الأعلام والمشايخ الكبار بدءاً بحضوره في طهران لدى الشيخ محمد حسين زاهد الذي أولاه عناية خاصّة، وبعد رحيله تشرّف بالحضور لدى آية الله مجتهدي الذي شمله هو الآخر بلطفه ورعايته الفائقة.
وبعد الانتقال إلى قم تلمّذ في ما بقي من مادة المقدمات على يد آية الله فشاركي، فيما درس شرح اللمعة على يد آية الله الشيخ محمد تقي ستودة، ونهل في أصول الفقه (كتاب الرسائل) من نمير آية الله الشيخ مصطفى إعتمادي وآية الله الحاج محمد شاه آبادي؛ ونهل المكاسب من نمير آية الله الميرزا علي المشكيني، وتلمّذ في كفاية الأصول على يد كلّ من آية الله الحاج السيّد محمد باقر سلطاني والحاج الشيخ محمد شاه آبادي والحاج الشيخ علي تنكابني فلسفي. أمّا الفسلفة والكلام والعقائد فقد تلمّذ فيهما على يد آية الله الشيخ محمد شاه آبادي الذي استفاد منه كثيراً.
وما أن حلّ العام الدراسي 1962م حتى شرع بحضور أبحاث الخارج لكبار المراجع والأعلام منهم: آية الله العظمى السيّد محمد رضا الكلبايكاني (رحمه الله‌)، وآية ‌الله‌ العظمى‌ السيّد محمد محقق‌ داماد (رحمه الله‌)، وآية ‌الله‌ العظمى‌ السيّد حسن‌ فريد الأراكي (رحمه الله‌)، كما واصل الحضور في درس آية الله العظمى الشيخ محمد علي الأراكي إلى أواخر عمره رحمه الله.
وكان آية الله الخرازي زميلاً ومباحثاً في إبّان دراسته لمرحلة السطوح لكلّ من الآيات وحجج الإسلام: محمد حسن‌ ممدوحي‌، غلام حسين‌ حقاني‌، السيّد مجتبى‌ الزنجاني‌، السيّد جمال‌ الدين‌ دين‌ پرور. فيما كان مباحثوه في مرحلة الخارج كلّ من آية الله رضا استادي وآية الله مصلحي وآية الله غلام رضا سلطاني. وكانت تربطه علاقة وثيقة وصداقة حميمة بكلّ من الآيات مظاهري ومصباح والسيّد محمد خامنئي؛ وإن تميزت زمالته وصداقته مع آية الله أستادي بامتداد جذورها إلى مرحلة الشباب وبقيا متلازمين حتى الآن.
مؤلفاته    
 سطر يراع آية الله الخرازي الكثير من المصنفات وخاض في الكثير من الأبحاث فكان عطاؤه العلمي ثرّا، ومن مؤلفاته:
1 ـ إحياء الموات‌؛
2 ـ الأمر بالمعروف‌ والنهي‌ عن‌ المنكر؛
3 ـ بداية‌ المعارف‌ الإلهية‌؛
4 ـ عمدة‌ الأصول‌؛
5 ـ القيامة‌؛
6 ـ كلمة‌ حول‌ حديث‌ الثقلين‌؛
7 ـ في‌ رحاب‌ التقوى‌؛
8 ـ كلمة‌ حول‌ التوسل‌؛
9 ـ معالم‌ ليلة‌ القدر؛
10 ـ إرث‌ الزوجة‌؛
11 ـ تحديد الكرّ؛
12 ـ بحوث‌ هامّة‌؛
13 ـ أشكال‌ وأنواع‌ الدفاع‌ المقدس؛
14 ـ تعليقه‌ على المكاسب‌؛
15 ـ روزنه‌هايي‌ از عالم‌غيب‌[نوافذ من عالم الغيب]؛
16 ـ كتاب‌ الجهاد؛
17 ـ الطهارة‌ في القرآن‌؛
18 ـ من‌ لا يحضره‌ التفصيل‌.
نشاطه السياسي:
كان السيّد آية الله الخرازي وما زال من المدافعين والمؤازين للثورة الإسلامية قبل وبعد انتصارها وكان من الداعين والداعمين لقياد الإمام الخميني (رحمه الله) ولخليفته آية الله العظمى السيّد الخامنئي (دام ظله). ومن نشاطه الثوري قبل انتصار الثورة المشاركة في التظاهرات والمواجهات التي كانت تنطلق ضد النظام الشاهنشاهي فضلاً عن التوسط لدى بعض مراجع التقليد لاطلاق سراح فريق من المعتقلين الذين كانت حياتهم مهددة بالخطر.
في عام 1980م انضم وبطلب من أعضاء جماعة مدرسي الحوزة العلمية إلى صفوفها وما زال يقوم بدور فاعل في تطوير الحوزة العلمية. وقد رشّح من قبل جماعة المدرسة لمجلس خبراء القيادة في الدورتين الثانية والثالثة ممثلاً لأهالي طهران.
ما زال آية الله السيّد محسن الخرازي يمارس نشاطه العلمي وتربية جيل من الفضلاء والعلماء في أوساط الحوزة العلمية في قم المقدسة.

نام پدر
سال تولد
محل تولد
ساکن
نماینده استان
تهران
نام مهم‏ترین اساتید درس خارج
نام تخصص‏هاى علمى (غیر از فقه و اصول)
نام مهم‏ترین آثار علمى
فعالیت‏هاى علمى
مسئولیت كنونی
مسئولیت قبلى
پست الكترونیكی
اسم الأب
تاریخ الولادة
محل الولادة
محل الإقامة
ممثل محافظة
تهران
أبرز أساتذة خارج الفقه
التخصصات العلمیة
أهم عناوین الآثار
النشاطات العلمیة
المسئولیة الحالیة
المسئولیة السابقة
برید الإلکترونی
ParentName
BirthDate
BirthPlace
LivePlace
ProvinceId
آذربایجان شرقی
ImportantLessonTeacherName
OtherProficiency
ScientificWorks
ScientificActivities
CurrentLiability
PreviousLiability
Email
إرسال الرأی
المؤلف
النص
*